الاثنين، 31 ديسمبر 2012

الأحد، 30 ديسمبر 2012

امنيات مسروقة

وطنى كل عام وانت بخير
قبل التمنيات حالى كيف صار؟؟::
بعضهم فرحون بما لديهم وانا لى الشجن والتنأئ بين وطن يلفظنى وغريب يتجهمنى , تأيه بين مدن هى اقرب الى المنافى ,وهى ابعد من تسميتها اوطانا من ان تكون احزانا.
بعضهم لديه القدرة على التبسم وانا فى بعدى عنك احترفت التجهم وصار ملازم لى كصديق لدود,فلا انت تدنينى وارتاح ولا انا اقترب فاسعد .
تناوشتنا عاديات الايام بعيدا عنك واغتابنا الآوون كاجسام اصابها المرض وصار الصحيح فيهم يتقاذفنا كالمجزومين. لم نختار البعاد ولكنها أيدى بنوك من اهل اللاخوف من حساب يوم عسير اجازوا لنا تأشيرة اللاعودة وبل استمتعوا بامتصاص خضاب الوطن ودماء بنيه فردا فردا, وقبيلة قبيلة وبل زرعوا الفتنة التى لن تخرج من جسد الوطن يوما.
ياوطنى هذه امنياتى  ..
كم اتمناك ان تكون يوما لى عنوان, كم اتمناك وهذه الشرزمة خارجك كما خروج الروح من جسد الميت بلا عودة ,اتمناك نيلا يفيض جمالا وخضرة , اتمناك شبابا يحلم بالوعد الآتى . ويغنون للحبيبة اغنية الخصب فى عيد المطر.
وطنى هذه رجاءاتى ..
تحنن على فما عاد فى العمر بقية , ومابقى لى للمطارات من طاقة , فالقلب انتهك والجسد هلك والعقل انشغل بمتطلبات الحياة البهيمية .
وطنى طلب اخير...
هذه احلامى لاتملأ اعوامى ولكن يكفينى هذا العام ان اراك ترفل فى اثواب السلام.

السبت، 29 ديسمبر 2012

قصة حى ~~ اول جرح

الزمان نهار رمضانى غائظ والشمس تلهب اظهرنا ورؤوسنا بسياطها وان تفادينا الشمس بمتابعة الظل اسفل بيوت الطين التى نسكنها فى حيينا تجابهنا السموم على وجوهنا فى شهر رمضان فى العام 1987 . المكان ذلك الحى الذى غالب بيوته طينية وطرقه ازقة ولم تظهر ثقافة البناء بالطوب الاحمر حينها كثيرا فترى غرفة او اثنين فى بعض منازل المقتدرين وهم قلة قليلة,قادما انا من مدرستى الابتدائية بالصف الثانى , مرتديا قميصى الابيض الذى صار بعد معركة وقت فسحة الافطار والمصارعة بين فصلنا والفصل الثالث الى الوان متعددة قد تجد معالم تدل على انه كان ابيضا او ابيض محمر لاادرى مااسم اللون ولكنه ابيض معفر بلون التراب مقطوعة زرارته العلوية ومخاطة التى اسفلها بخيط لونه غير لون القميص , ورداء من قماش البولستر  لونه ازرق (كحلى) لم يعرف المكواة او حسن الهندام منذ صناعته فى حلة كوكو عند عم الطاهر الترزى . كنا نتصارع فصلا ضد اخر ولم نكره بعضنا ابدا بل نهاية اليوم نتسابق الى بائعات الايسكريم والشطة والنبق ونفوسنا صافية وهذا يشحد من هذا وذاك يشترك مع هذا والكل سواسية .
جئت داخلا الى بيتنا المكون من غرفة جالوص وهى غرفة المعيشة وغرفة اخرى من الطوب الاحمر كان قد بناءها والدى ولاتفتح الا للضيوف وفى المناسبات الرسمية والاعياد , دخلت تلكم الغرفة الطينية ووجدت والدتى متوسطة الغرفة ومشرعة نوافذها الصغيرة الاربعة (تسمى الطاقة) ولاشئ عليها سوى جلباب طويل تلبسه النساء غالبا نهارات المقيل وتضع على رأسها وبقية جسدها ملأءة مبلولة بالماء تتخذه وقاية من السموم والحر اللافح ولان الصيام قد اخذ من الجسم نضارته وامتص طاقة المياه التى فيه,دخلت عليها راميا بتلك الشنطة المدرسية والتى تعلق على الكتف واحيانا نسميها(خرتاية) كالتى تشابه مانمنع به الغنم من ان ترضعها صغارها(العتان ومفردها عتود) , رميتها بعيدا وانا اصيح طالبا ماء و(عكارة) والتى يسمونها اهلنا فى الجزيرة (موص او مواص) ولم انتبه الى كم هى منهكة امى بسبب ذلك اليوم الغائظ وطلبت منى ان اصبر الى حين حضور اختى  ولم استمع اليها بل زدت اصرارا فأنا مدللها ولايرفض لى طلب تكرر طلبى وتكرر انتهارها لى وبل صرت اصيح طالبا مااريد , اخذت دموعى تظهر وبدأت مسيرة الدلال والدلع فماكان منها الا تناولت علبةفارغة من علب الصلصة وهى من اشيائى التى العب بها جاعلا منها عجلا للسيارات  الوهمية التى نصنعها وكان بها مسمارا , قذفتها نحوى بكل غضبها وبكل ماأوتيت من قوة وانغرزت تلك العلبة اعلى جبهتى وصارت علامة فى مفرق شعرى الى يومنا هذا.الغريب انها رمتنى وانا سكتت من البكاء وانتقلت نوبة البكاء اليها حنانا وشفقة بى .انفضت تلك النوبة باوامر جديدة لى ولم ارتضى بال(عكارة ) فقط وبل بغداء كامل وايضا لابد من شراء شنطة ظهر لى خلاف تلك ال(خرتاية).
تزكرت هذا الموقف وبدرية بنتى تسألنى : ابوى انت عندك درحة فى لاست...(ابوى انت عندك جرحة فى راسك), لم اشاء ان اقل لها هذا بسبب عدم طاعتى واغضابى لامى ولكن كتبتها لها علها تتزكرها يوما .
امى كم اشتهيك واتمنى من الله ان يجمعنا فى حوض نبيه صلوات ربى وتسليماته عليه

الأربعاء، 26 ديسمبر 2012

هل كل زمان يصلح لتطبيق السنن؟؟

 أسال نفسى  هل هذا زمان السنن العمرية ان تطبق وانه يجب على النصارى واليهود ان يتخذوا زيا مختلفا عن المسلمين وان يسيروا بطرف الطريق وان لايسيروا فى الطرق الرئيسية,وان يتنحوا فى حال مرور احد المسلمين عن كل شئ ظهر فيه مسلم.؟؟؟
لاادرى حين وضعت تلك المواد فى معاهدة فتح القدس بيد الصحابة ومفتاحها كان بيد بن الخطاب هل الظرف الزمنى ذاك يشابه ظرفنا الآني.؟
كل هذه الاسئلة مرت بخاطرى وانا انظر للمجاهرين بالعداوة على غير المحاربين من اهل الكتاب ويرفضون حتى تحيتهم ويوصفونهم بحطب النار.انظر اليهم وانا انظر الى سيد المرسلين عليه صلوات ربى وهو يستدين من يهودى وويأتى مطالبا بدينه مشددا فيه, وأنظر الى خلفاء المسلمين بعده واطباؤهم من الفرنجة وبعض مستشاريهم كذلك.
فوق هذا كله تظل نفسى واقفة مقام المتلقى المطيع للآية (وادعو الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة),فان الحكمة كلمة شاملة لاشياء كثيرة اولها كيفية المداراة ووالمداورة حول الظروف الزمنية ووالمكانية لاعلان عداوة وايضا الحكمة تعنى اختيار ماهى اللغة المناسبة لكل مخاطب(( سياسة اوسيفا) ) والحكمة تعنى ان ننتقى اللفظ المناسب حين يكون الخيار (وجادلهم بالتى هى احسن) وان الحكمة هى تعنى كيف نجعل الآخر يقتنع بصحة معتقدنا(قل هاتوا برهانكم) حين يراه ماثلا بيننا وصارت الحياة والممات لله رب العالمين كما ورد على لسان الخليل عليه الصلاة والسلام (قل ان صلاتى ونسكى ومحاى ومماتى لله رب العالمين),حينها يمكن لجارى المسيحى وعدوى اليهودى ان يتبعنى اقتداء وليس خوفا او طمعا فى بترول اورغد عيش كما اتبع السودانين ( رماة الحدق) حينها اهلنا بمناطق السودان الشمالى الان وهم من النوبة رماة النبل يوما جيش قوامه خمسة الف بقيادة عبدالله بن السرح (رض) بعد اتفاق وليس بعد معارك وكما تسرب الاسلام الى افريقيا خلف طار ونوبة صوفى بلا سيف ولا حرابة ويكيفكم المثل السودانى للتعايش قبل ان ينهار النسيج مؤخرا وبدأت اشياء لانعرفها فى الظهور ووهذا شان آخر سندلف له  فى حينه.
بهذا او لهذه الاسباب اقول لمن لايحاربنى من الكتابيين انت ومعتقدك فى امان إلا ان تحاربنى , وعيدك وان لم اتفق معك فى ماهيته (مبارك عليك عيدك).

الثلاثاء، 25 ديسمبر 2012

من اجمل نصوص صديقى ماو


‎(نقش فرعوني)
___________

الصبية..
تُرهقها أحلام مُراهقتها،
تهجر النوم ، لتُدمن عُقلة الأصبع!
ينتصب الشبق سُبابة ووسطى...
......
رُويدا رُويدا،
يزداد ثقب الأوزون إتساعاً..
....
حين ترشُد..
تدلها ذهنية القطيع المحلية، لنظرية الإحتباس الحرارية...
تتوهط فوق أتونها،
تنشد رتقا...
تتصاعد الأدخنة من أسافلها،
يتسع الفتق في كبٍد الغلاف...

يضيق الأخدود كثيرا،
دون إندمال....!
...
تعُض على أصابعها ندما،
وتستسلم...
الخيط يعيد للتضاريس طبيعتها،
في ذهنية الرعاة...!

الاثنين، 24 ديسمبر 2012

الا فى بلادى


لا يمكنك أن تغتني عن طريق السياسة إلا إذا كنت فاسداً. – هاري ترومان
الاستثناء:
الراجل دا ماشاف السودانيين ولا شنو لانو نحن بنغتنى مرات ساى عشان ود اختى رئيس  او معرس اخت الرئيس.ومرات صاحب الوزير بتجيهو نفحات

رجاء



لبست ثوب الرجاء والناس قد رقدوا
وقمت أشكو إلى مولاي مـا أجـد

وقلت يا عُدتي فـي كـل نائبـة
ومن عليه لكشف الضـر أعتمـد

أشكو إليك أمـورًا أنـت تعلمهـا
مالي على حملها صبرٌ ولا جلـدُ

وقد مددت يـدي بالـذل مبتهـلاً
إليك يا خير من مُـدتْ إليـه يـد

فـلا تردَّنَّهـا يـا رب خائـبـةً
فبحر جودك يروي كل مـا يـردُ

(منقول)


الأحد، 23 ديسمبر 2012

(أبشر بطول سلامة يا مربع)رؤية فى كيفية الخروج من عنق الزجاجة

الناظر لخلاف هذاالراى  يرى مابخارج الغمد ولم يرى السيف او يحسه, فالسيف الذى مزق السودان هو قصر نظر حاكميه وقلة حيلة مواطنيه وانصرافية معارضته.
فبعضهم يتهم الحركات المسلحة بمخالفتها لمصالح الوطن ومعارضة الوطن وليس معارضة النظام وفى حربها ضاع المواطن اما قتيلا او شريدا .ويعفى النظام من ذلك.
وبعضهم يتهم النظم المستبدة  وانحيازها لنفسها وحزبها ووعضويتها التى صارت تتعامل مع قضايا الوطن كالبضائع فى السوق تخضع لقانون العرض والطلب , 
وبعضهم يحمل المعارضة قلة وقصر نفسها فى مارثون المعركة ضد النظام وبعض الاحيان الانشغال بالتوزير واغتنام الغنائم من ثروة السودان ولو كانت من دم الشعب السودانى .
الغالب الاعم بين كل هذه الهلاميات غير المعبرة عن ارادة المواطن الحر هو اثرة المصلحة الخاصة على مصلحة الوطن وللاسف اقول للنظام (أبشر بطول سلامة يا مربع)

السبت، 22 ديسمبر 2012

أنت فيً كما أنا لأنا

يا من تلهمنى حرفا يسقى برهق القلب ودماءه,لك من دون الناس احرفى تبذل واشواقى كذلك , تمرين بدواخلى كلما اناخ النص بجنباتى أواؤلمت مائدة الحروف بشهئ العبارات كما ريقك الحلو ذات صباح,
الى متدثرة بستر الحب المفضوح على نواصيها , انا قتيل حرفك وعشقك ولى بينهما ميعاد معركة لم تكتمل رقم احترافى السعى بين فخامة كرسى عرش اللغة  المنصوب على قلبى الذى يؤمن بانك حبه الاوحد,
كيف يتثنى لى ان ابثك لواعجى وانت مقيمة ملء الفؤاد وملء الفكر, انت فيً كما أنا لأنا .

صفا~مصطفى ~صوفى

صفا يصفو فهو صاف اى نقى وطاهر ونظيف ولاتشوبه شائبة  وتعنى توحد الصفة المنعوت بها الشئ  كقولهم ذهب صافى اى خال من الشوائب هذا فى حال كونك الفاعل او موصوف فانت صاف .
اما فعلها المبنى للمجهول فهى صوفى وحاشا لله ان يكون مجهولا لأنه جلً فى علاه لافاعل سواه , فاذن الصوفى يأتى من كونه مصطفى ومصفىَ من الله عزوجل وهذا يمنع صفة التكسب فهى منحة والاصطفاء فعل الله بالصالحين كقوله( وعباده الذين اصطفى). وهذا اسمم اشتق منه اسم المصطفى صلوات ربى  عليه
فأسالك اللهم بصفاتك العلى واسماءك الحسنى ان تصطفينى اليك وتجعلنى صاف لك خالص من كل شائبة او من كل شئ ماسواك .

ممااعجبنى رسائل الله د.لؤى المستشار


أما آن الاوان أن نحرر عقولنا ونكف عن العبث وإرسال تلك الصور السخيفة التى تملأ الفضاء الإلكترونى؟! ... إن الله لا يبعث إليكم بإسمه ولا يحتاج أن يكتب إليكم رسائله على قشر البطيخ و جلود النعاج وظهور السحالى و زعانف الاسماك و لحاء الأشجار ... (الله) العظيم هنا فى قلبك .. وأقرب إليك من حبل الوريد ينتظر منك أن تقول له يا الله ليقول لك: لبيك ياعبدى و سعديك!

متقابلات الحياة والدين

العقل لايكفى عن النقل ولا النقل يستوعب مااستشكل من احتياجاتنا فنحن فى عهد يجب الرجوع الى الاصول وتجاوز المنقول والاعتماد على المنقول مشكلة والانجراف الى منتج العقول معضلة فلا باب يفتح شرا اكثر من امام جاهل بمضمون وومعنى رسالته.
وفى اعتقادى ان كل امام او فقيه قادر على قيادة الامة مادام تقيد بالاصول وقواعد الدين الكليات .
~بالتاكيد ستقودنا الى حل معضلة الجزئيات ومشاكل الحياة اليومية فالعلم الحديث بنى على قواعد لاتخرج على نطاق اساسيات الطبيعة والعلم الدينى هو علم بناء حياة تعتمد على العقل ولكن العقل الآمر بالحق والخير والجمال والحرية .

سبب التخلف

كما قال  (~د.ابوزر البااقر) ~ وخيوط العنكبوت تملا سقف مسجده ,
  
~~~ 
نحن بين الامم امة فريدة فى كل شئ بدأنا  ثم توقفنا, نهضنا باول دستور كونى متكامل يشمل ويغطى كل مناحى الحياة عندما وضع الاساسيات من اصول القوانيين وترك لنا تفاصيل امور حياتنا نصيغها كيفما نشاء مادام التزامنا بالمبأدئ الاساسية من حق وخير وجمال وحرية .

الان اصابنا التحنط  والتوقف فى كل شئ حتى افكارنا وفتاوينا مازالت منذ القرون السابقة ولا يوجد من يبعث فكرا وفهما جديدا فى اذهاننا.
 لماذا نتكلم واحترافنا الاقوال لاالافعال هو سبب رجوعنا وتخلفنا بين الامم.

الأربعاء، 19 ديسمبر 2012

كم كاذب انا ؟؟

كم احترف الكذب وانا ادعى انى لا احتاجك 
كم كاذب انا وانا امر عليك صباحا ومساء ولاالقى اليك بالتحية وانت تمرين بخاطرى مع كل نفس اتنفسه , كم هو كذبى شنيعا وانا اتكلف انى انى غير مشغول  بك وادعى انى لم اراك وانت نور بصرى ودليل بصيرتى .
لاجل ظنى عدم طرقى اذنك كل حين بمعسول قولى راحة لك من ازعاج المحبين تركت كل الكلام .

بعد سفرك

بعد سفرك ظلت كل الاشياء كما هى حتى عواطفى لم تتحرك من حيث تركتها فى نفس المكان الذى ستذهب اليه روحى بعد فراق جسدى .
بعد سفرك لم أرى حوجتى الى التنفس فقلبى ذهب معك ,وكذلك لم احتج الى عينى فبدونك لاابصر شئيا .
بعد سفرك الذى ماارتضيته إلا لأن الله اختارك لذلك السفر البعيد, لم انسى ما كنته ,ولم اتهنأ بما صرته ,والان ابحث عن معنى وتعريف جديد للحياة بدون ان تكون حيا .

المطمئنة قلوبهم

هناك صنف من الناس لايعرفون القبح ولايعرفهم ولايوجد بين مفرداتهم فهم يرون كل شئ جميل وينظرون الى انطفاء النور على انه فرصة للتنعم بهدوء الظلام وينظرون على انعدام نعمة ما على انها تهئية لنعمة اخرى ستأتى ولو بعد حين . هؤلاء الاشخاص حقا هم المعنيين بمقولة( المطمئنة قلوبهم لايشوبهم الفزع )
سؤال هل نصلح ان نكون مثلهم؟؟

شتاء

حين  يأتى الشتاء لاشعر انى محتاجك فقط
ولكنى ادرك كم انا يتيم بائس بلا حضنك الدافئ

هرولة

الحب يؤتى على مهل 
وانا اتيك هرولة  يا حبيبتى 

الاثنين، 17 ديسمبر 2012

الجنة ~~ كسرة خبز




من عجبى على شعبى انه يفرح لقدوم طيور الجنة ويزداد تجاهلا وتغافلا كلما زاذ جلاده وقع السياط على ظهره العارى ويضحك ملء فيه وهو يتابع زواج الشويعرات بالمتصابين ويترنم مع فنانات هن اقرب لشرطة الادآب من ان يكن صاحبات فن يؤدب امة
عجبى على شعبى   وهو يدرك ان كل جنته هى ادراك كسرة خبز تسد  رمق بطنه 
 ولكأنه من الترف وصل مبلغ الانتشاء 

باب الحرية

سأتقدم كما الوعد يوما كان لك
سافتح باب الحرية باسما سنى وان تقازفتنى النواهش والظنون
سأعتلى حبل مشنقتى وانا غير عأبء او مكترث للموت مادام الحرية ثمنى 

زعطتونا بالزيتونة ياحميضة

قال بترول السودان مابنفع مستشفى الخرطوم ~~ كدى اول خلى باقان اموم يفكوا ليكم فلاحتكم فينا بس
 برضو  ياليمون حميضة خلى الزيتونة تنفعك بعد قروش الكيزان تكمل

نكز

الحظ يحتاج حظاً لكي يقرب مني

هيثم ~قرنق~ الصادق ~الترابى


شعب يثور ضد المرحوم نميرى ويستقبله كالفاتحين وهو الذى قتل وشرد وعذب خيرة ابناء الوطن
ويشتم قرنق ردحا من الزمن ويزغرد مهللا بعودته ويلبسه ثوب المنتصر وكأن القتلى بالجنوب ليس ابناء السودان
وذات الشعب يلعن فترة حكم الصادق سرا وجهرا ويصلى خلفه اماما ويومنون بدعاءه كذلك سرا وجهرا
ويقولون عن الترابى مالايقوله خصيم فى قاتله وينظرون له بعين الاعجاب من دهائه ومكره والذكاء الشيطانى الذى ورث به الحكم لهؤلاء العصابة.
شعب يقتل خيرة شبابه طلاب الجامعات ويلقون بهم  الى الترع والمستنقعات وهو يعتصم فى دار نادى الهلال حزنا على شخص لم يأتى بكاس واحدة ولم يرفع اسم السودان فى محفل خارجى ولو يوما 
شعب مثل هذا يدعو كل ذو عقل ولب يندهش فى محتوى عقله اما مجنون هو او مختلة هى مقاييس العقل عند السودانيين 
وفوق هذا كله شعب يعرف انه يسرق ليل ونهار ولا يثور على سارقه

السبت، 15 ديسمبر 2012

عمرة صديق ولدى

اليوم سيكون السفر الى العمرة  .لاااعرف ماهو السفر وماهذه العمرة التى يتكلم عنها ابى كثيرا ولكنه شئ يستعد له .فقد قامت امى بالباسى ثياب ثقيلة وذلك خوفا من البرد الذى ايضا لاادرى ماهو,ولم احسه مادامت هى بجوارى وتضمنى الى صدرها,اختى المزعجة قامت امى بتسريح شعرها المنكوش بفعل خربشاتى عليه ,ابى يعجلنا بعبارات الاسراع فى التجهيز فالسائق لن ينتظرنا ,ركبنا صندوقا ابيضا له عجلات يسمى باسم ابى بص المستشفى وفى دقائق انتقلنا الى بص اكبر حجما لونه يشبه الكاسترد الذى احبه ومن بعدها لم ارى شئيا بفعل ذلك القماش على النوافذ فى البص , تحرك بنا سريعا هو يصدر فحيحا كما القطط التى احبها ولكنى خفت فكيف لشئ مغلق ان يصدر مثل صووت القطط , حاولت البكأ , امى احتضنتنى , اختى نظرت لى باستغرا ب  وابى يتحادث مع جاره فى المقعد الاخر, امامنا اشخاص لونهم يختلف عنا ولكنهم يتكلمون ولديهم شئ يشبهنى ايضا المراءة تلك تحمله كما امى تحملنى وتغطينى .
دخل فى عينى نعاس غريب واهتزاز ذلك الصندوووق تجبرنى على النوم ايضا , تثأبت فانا ورغبتى فى معرفة هذا الذى انا فيه تقتلنى ولكن لايهم مادام ابى وامى بجوارى اذن هو لايضرنى , ارستسلت والقيت براسى على صدر امى الدافئ دافنا وجهى فيه ونمت عميقا.
اهتزازات تتخلها بعض الارتجاجات العنيفة بحسب قول ابى لان الطريق غير مستو, ووصلنا الى مكان امرنا فيه السائق انه سيمكث نصف ساعة فقط,
نزل ابى وامى ويحملون ملابسهم فى ايديهم ماهذا المكان الذى يجب تغيير الملابس له ,لم اهتم كثيرا ولكنى لاحظت ان هناك الكثير من الصناديق المقفلة كما صندوقنا الذى كنا نركبه,وكثير من الناس مثل ابى وامى والكثير جدا من الناس الذين يشبهونى , ذهب ابى الى مكان بعيد قليللا عنا وولم اره والا هو يرتدى زى غريب لم ارفع عينى عنه لااشبع فضولى لااعرف لماذا هذا الثووب الابيض, صبرنا قليلا وسائق البص يعلن القيام وكل الرجال مثل ابى يلبسون الابيض واكتافهم عري , كيف هذا يتأتى لهم وابى يقولون ان التعرى عيب فكيف لهم ان يتعروون وهم فى الطريق ويركبون هذه الاشياء معهم اناس اخرين , النساء يكشفن وجوههن, ولايضعن اشياء كما كانت تضعها امى على فمها وعيونها فكلهن الان لايبدو عليهن سوى وجوه تخلو من الالوان,
تحرك البص وبدأ الرجالل يهمهمون باصوات غريبة ولم ادرى ماهى ولكنى استوعب حروفها فهم يقولون( لبيك اللهم لبيك) بصوت كما الترانيم والاناشيد التى اسمعها فى التلفاز.
يتبع~~

الجمعة، 7 ديسمبر 2012

الخميس، 6 ديسمبر 2012

خصام المنام

لاادرى لماذا الخصام بين منامى وزكراك؟ فكلما مررت بى جفانى المنام وادركت ان لجسدى خاصية الحلول والتجسد فاعيد مشهدنا كل ثانية بسيناريو مختلف وزى مختلف وكأنك كنت كل زكرياتى وامنياتى ولا يوقفنى الا حرة الشمس وهى تلامس جفنى لتعلن ان نورا يشابه نور وجهك قد بدأ فى الشروق معلنةََ يوما جديدا واملا جديدا 

جدادتتنا (بوعزيزى ) السودان

من تعاسة السودان او من لطائفه انها حتى الدجاجات اتخذت  الانتحار وسيلة لعدم المشاركة فى انقلابية قوش على قراقوش ولم ترتضى ان تكون قربانا لصيام طويلا وافطار على بصلة ناس ودابراهيم العسكرى يعنى زى تبديل الجلابية (على الله ) على وجهها الاخر ,
ياخى الشعوب تقدم (بوعزيزى ) ونحن تفتدينا( جدادة)
بالجنبة كدا
والله حقو يالصادق الكلمنجى والترابى الكضاب تمشو تكاكو بعيد من الشعب المنتظر بيضكم الذى لن يفقس يوما الا على رؤسسنا

الأربعاء، 5 ديسمبر 2012

قصة حى ~~ باقيرا يعض الكلب

كان اسود اللون ,يلمع فى ايام الشتاء بفعل الفازلين او احيانا الزيت المتحصل عليه من بقايا بيتهم او بقايا العشاء الذى غالبا يكون (فتة فول)  يمسح به وجهه وقدميه المتشققتين بفعل الشتاء الجاف على اجسادنا الهزيلة حينها, جسده مفتول العضلات  لايظهر له بطن مترهل كبعضنا الذى تمتد بطنه امامه  بفعل البلهارسيا التى تسكن فى الترعة بجوار حيينا او بفعل بشرب (العكارة ) او كما يسموه اهل الجزيزة( المواص.)سميناه باقيرا تيمنا بذلك النمر الاسود فى مسلسل الكرتون (ماوكلى ) بطل الغابة .
كان باقيرا خفيفا رشيقا سريع الخطو فينا واكثرنا حماسة فى كل شئ , كان مقداما وقت المشكلات ومقاتلا شرسا صعب ان تصرعه وكل من يقابله مهزوم لامحالة اما لقوته او لصبره وتحمله العالى لضربات الخصوم, لايفوقه تحملا الا اخيه تابو وكلاهما لهما نفس السحنة  مع الفرق اللونى بينهما فتابو لونه خمرى مائل الى الوان الكاريبيين.
كان باقيرا اسرعنا جريا وتلك المهارة جعلت منه هداف فريق حلتنا ومن ثم هداف لفريق المدرسة وهو لايفوقنا حرفة فى كرة القدم ولكن سرعته تجعل الجميع يتحاشون مطاردته وخصوصا المدافعين الخصوم,
فى ذات ليلة من ليالى التحديات التى كنتا نقوم بها كان اليوم هو المنشود فباقيرا قرر ان يعض كلبا فى ذيله واي كلب انه كلب كان يعتاد الهجوم علينا اذا تأخرنا مساء فى سهرنا او فى احدى الحفلات ولم يسلم منه الكثيرون , يومها قرر باقيرا ان يعضه , كانت خطته تنبئ بالنجاح فهو قد كمن للكلب فى (الخور ) الذى يشق حيينا  خالعا قميصه وعارى الصدر كى لا يراه الكلب , ترصده زمنا ونحن نحاول ان نستدرج له الكلب قريبا منه , ظهر باقيرا للكلب فففزع الكلب من ذلكم الشئ الذى يلمع سواده ولا يحيط به شئيا سوى بنطال اسود ايضا , تخيلت الكلب قد اصابه الذهول ولم يقو على الحراك من مكانه ,قفز باقيرا عاليا مصدرا اصواتا اختلطت بضحكاتنا وهو يجر الكلب من ذيله والكلب يمؤ مواء وكانه نسى اكلب هو ام قط؟؟ حينها انجز باقيرا رهانه وعض الكلب يومها .
الغريب بعد ذلك ان ذلك الكلب لم نرى له صيتا او شأنا كما سابق عهده بل كأن هذا الباقيرا قد اذل عنفوانه وكسر شوكته .
حينها ادركت ان الانسان بدهائه يتغلب على كل شئ والان بعد ان بلغت من الكبر عتيا وانا اتزكر قصة باقيرا (العبَ) مع الكلب ان الهزيمة تذل المهزوم اكثر مما تفرح المنتصر.

يارب لاتحرمنى




"‎اللهم انك تعلم كم شوقى الى نبيك محمدصلى الله عليه وسلم وتعلم مابى من حواجز وعوارض فأسالك اللهم بحق محمدعليك الا تحرمنى فى الدنيا زيارته ولا فى الاخرة شفاعته ولاتعاملنى اللهم بجفائى وعاملنى مابك من رحمة واحتفاء يارب يارحمن يارحيم يالطيف

5اغسطس 2011

دعوة حبوبة على الظالمين


  • "‎يارب الجمعة الجامعة والكلمة العندالله سامعة 
    السويتو فينا يلاقيك فى جناك وفى بناك وفى سريرك مطوطو زى الحبل كل ماتمسكو تلاقاهو اطول من الاصلة ينهشك نهشة علاجها بالقروش الشلتهن سرقة وبعدداك انشالله ماتبرئ ويلاقيك رب العزة غضباااااااان يارب يا ناصر المظلوم لك نشكو قلة حيلتنا وهواننا يارب‎"
  •  2011 August 11

تراقصنى


"‎تراقصنى وبينى وبينها الشوق المتعطش متجسد فى لهفتى فى استراق لمساتها الدافئة تنحنى على واميل عليها تهتز عواطفى فلا اسمع سوى موسيقى جسدينا فى اذنى( حبيبى مشتاقين ) واغرد عاليا بالغناء ليت لى صوت زرياب فاشدو باسمك عاليا احبك احبك انا مجنونك و ياوضاحتى فجر مشارقى احببببببببببببببك
ارشيف  اكتوبر 28 -2011

اسئلة للوطن المستباح


"‎
د.عوض ابوسن
الى اين تقاد نعاج الوطن؟ فلا خروف احترف الغناء ولا العواء
والذئب تربع على ناصية الامامة وقال الكل امامى سواء
والكلب من حرفته النبيح صار يثغ كالحملان ثغاء
والاناث استفحلت واسترجلت ونزع منهها الحياء
ومكامن الخمر صارت مساجدا ومساجد الذكر صارت للغناء
ونحن فى انتظار مدهش يقودنا نابع من رحم حواء
وحواء ماعرفتنا ومالادم عندنا انتماء
فكلنا كلب وابن كلب ليس لديه صوت للعواء
والذئب ينهشنا بكريم عضه ونحن له نمد الشواء
وبعده كاس خمر يستلذ بها فما لنا فى الرجال بقاء
وكل من ادعى الرجولة فينا سيق سوقا الى البغاء
ويكفينى انى مارست عهر الصمت حينا بلا انحناء
ومارس السلطان قهره وعهره فينا ومازلنا نرجو منه الولاء
فلا ولا ثم لا لمن ارتكبت الفحش ليلا وقهرنا فى ليلة ليلاء
امد ايدينا لك ياامام الظلم بعدان مد امام ننتظره فى الليلة الشعواء
فنبارك عهرنا اليك ونرجو ان تشركنا فى لذة فى حضن البغاء
وان تستبيح مابقى من شرف ولو كانت قامتنا عرجاء
فمنك نستمد انوثة هى مابين الذكورة والنساء
مخنثين ولا ننتمى الى عالم الرجال فقد كسرت شوكة الرجاء
الرجاء فى مابقى من عز الرجال فينا وصرنا كالنساء سواء
ننظر الى كرسيك وسرير الشهوة عندك كماننظر الى الاثداء
ونرجو مر حليبها علينا عله يهبنا منصبا للارواء
شهوة فرجك وشهوة سلطتنا كما للبغى فى حظ البغاء
وسلطانك فينا كشهوة نقتل لاجلها مابقى من اشقاء
وداعا ازهرى ووداعا يحى فقد ضاع من اشقائكم الحياء
وينتظرون بقية فضلة لدى الكوز وما فيه من ماء
وداعا شريفنا فقد مات بعدك شرف الرجال هباء
ووداعا حظى حين التجئت الى الاشقاء
غداانتظر هبوط الوحى الى قارعة الطريق لتعود عزة الى الخباء
ويعود الحسن مكتملا بنور الحق والكلمة العلياء
ارشيف 26اكتوبر 2011

سرعة ~

أتاها على عجل ~~
 تأنت هي~~ 
افرغ ما فى جعبته وتقيأ~
احتاجته ثانيا ~~~ 
راودته~~
غط عميقا~